استشارية تذهل الجميع بمخاطر الإندومي بعد ان قامت بقياس نسبة السكر قبل وبعد تناولها! لن تصدق النتيجة

هل تساءلت يومًا عن تأثير الاندومي وهذه الأطعمة على صحتك، خاصةً فيما يتعلق بمستويات السكر في الدم؟ الدكتورة ماجدة بخاري، استشارية طب الجهاز الهضمي، قامت بتوثيق تجربتها الشخصية لإلقاء الضوء على هذا الجانب.

تحدثت الدكتورة بخاري في مقطع فيديو عن تجربتها مع الإندومي، وهو نوع من الأطعمة المصنعة التي يُشاع أنها تحتوي على نسب عالية من السكريات. للتحقق من صحة هذا الادعاء، قامت بقياس نسبة السكر في دمها قبل وبعد تناول هذا الطعام. النتائج كانت مثيرة للاهتمام؛ حيث كشفت عن زيادة ملحوظة في مستويات السكر بعد تناول الإندومي.

ارقام تكشف حقيقة الاندومي

تبين من تجربة الدكتورة بخاري أن نسبة السكر في دمها كانت 98 قبل تناول الإندومي، وهي نسبة ضمن المعدل الطبيعي. لكن بعد مرور ساعتين من تناول الإندومي، ارتفعت النسبة إلى 144، وهو ما يعتبر زيادة كبيرة تتجاوز المعدل الطبيعي، مما يثير قلقًا صحيًا بالنظر إلى تأثيراته المحتملة على مقاومة الإنسولين.

تؤكد هذه النتائج على الحاجة إلى توخي الحذر عند تناول الأطعمة المصنعة مثل الإندومي، وخاصةً لدى الأشخاص المعرضين لخطر مرض السكري أو الذين يعانون منه بالفعل. يجدر بالذكر أن مقاومة الإنسولين تعتبر أحد العوامل المساهمة في تطور مرض السكري من النوع الثاني، وهو مرض مزمن يؤثر على الطريقة التي يدير بها الجسم السكر.

الاندومي، هذا الطعام السريع الذي اكتسح مطابخ العالم بسرعته ومذاقه الشهي، لكن مع شعبيته الواسعة، يطرح السؤال نفسه: هل الاندومي المعلب آمن للاستهلاك، أم أنه يخفي خطرًا على صحتنا؟ في هذا المقال، سنغوص في أعماق هذا الجدل، مستكشفين حقائق وخرافات حول تأثير الاندومي على صحتنا.

لنبدأ بالمكونات الاندومي المعلب يحتوي على النودلز المجففة، وهي غالبًا ما تكون مصنوعة من الدقيق الأبيض، الزيت، والملح. ومن هنا تأتي المشكلة الأولى: الدقيق الأبيض والزيت النباتي، وكلاهما يمكن أن يكون سيئًا للصحة عند الاستهلاك بكميات كبيرة. الدقيق الأبيض، بسبب نقص الألياف، يمكن أن يسبب مشاكل في الهضم ويزيد من مستويات السكر في الدم، بينما الزيت النباتي يحتوي على دهون مشبعة قد تساهم في زيادة الكولسترول.

الصوديوم وتأثيراته الصحية

أحد الجوانب الأكثر إثارة للقلق في الاندومي هو محتواه العالي من الصوديوم. الصوديوم ضروري للجسم، لكن بكميات معقولة. الإفراط في استهلاك الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر لأمراض القلب والسكتة الدماغية. لذا، عند تناول الاندومي، من الضروري مراقبة كمية الصوديوم التي تدخل جسمك.

لا يمكننا تجاهل الإضافات الغذائية والمواد الحافظة المستخدمة في الاندومي. هذه المواد تطيل عمر الرفوف للمنتج وتحسن من مذاقه ومظهره. لكن، هناك جدل حول تأثير بعض هذه المضافات على الصحة، مثل المواد المحسنة للنكهة مثل الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG)، التي يعتقد بعض الخبراء أنها قد تسبب ردود فعل سلبية في بعض الأشخاص.

close