شاهد طفل سعودي كفو يتمكن من إنقاذ بنت اختة من نشبة الكهرباء “عز الله يعزك مرجلة”

كشفت لنا كاميرات المراقبة عن لحظة بطولية نادرة، حيث أظهر طفل شجاع كيف يمكن للحظة تفكير سريعة أن تنقذ حياة إنسان في هذه اللحظة العصيبة، تعرضت طفلة صغيرة للخطر بسبب التماس كهربائي مفاجئ. وفي لمح البصر، تحولت اللعب والضحك إلى موقف حياة أو موت. لكن، وفي خضم هذا الخطر، برز بطل صغير – الطفل الذي بدا أنه لا يتجاوز العشر سنوات.

بدون تردد، ومع غريزة نادرة، سارع الطفل نحو بنت خالته المعرضة للخطر، وبذكاء وحنكة يفوقان سنه، قام بشدها من ملابسها بعيداً عن مصدر الخطر. تصرفه هذا لم يكن مجرد رد فعل عفوي، بل كان تصرفاً حكيماً ومحسوباً؛ إذ تجنب بذلك لمس جسدها مباشرةً، مما كان من الممكن أن يعرضه هو الآخر للخطر.

تفاعل المجتمع مع هذا المقطع كان واسعاً وملهماً. على مواقع التواصل الاجتماعي، انهالت التعليقات التي تشيد بشجاعة الطفل وذكائه. الكثير من الأشخاص عبروا عن إعجابهم بشجاعته وتفكيره السريع، مؤكدين على أهمية توجيه الأطفال وتعليمهم كيفية التصرف في مثل هذه المواقف الخطيرة.

هذه الحادثة تذكرنا بأهمية التعليم والتوجيه في السنوات الأولى من حياة الطفل. فالأطفال، مهما كانوا صغاراً، قادرون على التفكير والتصرف بحكمة عند الضرورة. لذا، من الضروري توجيههم وتعليمهم الإسعافات الأولية وكيفية التعامل مع المواقف الخطيرة الدروس المستفادة من هذه الحادثة كثيرة، لعل أبرزها أن الشجاعة والحكمة لا ترتبطان دائماً بالعمر أو الخبرة. أحياناً، يكون الأطفال هم من يقدمون لنا أعظم دروس الحياة، كما فعل هذا الطفل البطل.

close