الزكاة والضريبة تكشف تفاصيل تحمل الضريبة عند إدراج الارض للبيع

في المعاملات العقارية، تظهر دائمًا تساؤلات حول من يتحمل عبء الضريبة – البائع أم المشتري؟ في المملكة العربية السعودية، أجابت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك على هذا التساؤل المحوري جاء الاستفسار عبر منصة “إكس”، حيث طرح أحد المواطنين سؤالًا حول من يتحمل دفع الضريبة عند إدراج قطعة أرض للبيع.

البائع ومسؤولية تحصيل الضريبة

ردت الهيئة بأن البائع هو المسؤول عن تحصيل الضريبة، لكنها أشارت إلى إمكانية التفاوض بين البائع والمشتري حول من يتحمل قيمة الضريبة في النهاية. تحمل هذا البيان أهمية كبيرة، إذ يُمكنه التأثير على قرارات الأفراد والشركات عند التفكير في بيع أو شراء العقارات.

أكدت الهيئة أيضًا أن أي شخص يمكنه أن يقوم بتسديد فاتورة سداد الضريبة، والتي تحسب عادة عند إجراء عملية الإفراغ. ومع ذلك، يظل البائع هو المسئول الأول عن دفع الضرائب وتلبية جميع الالتزامات الناشئة من الهيئة.

ماذا يعني هذا للبائعين والمشترين؟

هذا التوضيح يحمل أهمية كبيرة لكل من البائعين والمشترين. يجب على البائعين أن يدركوا مسؤوليتهم في تحصيل ودفع الضريبة، بينما ينبغي للمشترين أن يكونوا على وعي بإمكانية التفاوض حول تحمل قيمة الضريبة. إن فهم هذه التفاصيل يمكن أن يقود إلى صفقات أكثر شفافية وعدالة.

close