شاهد أمير جازان يمازح بائع عسل بعد ان ترك شعرة بدون تقصيف لأكثر من 20 عاماً

عند مشهد يعكس الروح الإنسانية والود المميز للأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان هذا المشهد، الذي وثقه مقطع فيديو، يعرض الأمير وهو يتفاعل مع بائع عسل بطريقة ممتعة وخفيفة الظل ما يلفت النظر في هذا الفيديو هو طريقة تواصل الأمير مع الناس، حيث يظهر وهو يصافح بائع العسل بحرارة ويمازحه قائلًا: “كم لك ما قصيت شعرك؟”. رد البائع بروحٍ مرحة: “يمكن من 19 سنة ما قصيته”. وهنا، يجيبه الأمير بكلمات تحمل الود والتقدير: “يعطيك العافية”.

هذه اللحظات البسيطة تحمل في طياتها دلالات عميقة عن القيم الإنسانية والتواصل الأرضي الذي يجسده الأمير. فالتفاعل الطبيعي والمباشر بين القادة والشعب يعكس روح المجتمع ويقرب المسافات بين الجميع في هذا الإطار، يأتي مهرجان عسل جازان ليس فقط كفعالية تجارية أو اقتصادية، بل كمهرجان يعزز الترابط الاجتماعي ويبرز ثقافة المنطقة. حفل الافتتاح شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً من المزارعين ومربي النحل، بالإضافة إلى عدد كبير من الزوار والمهتمين بمنتجات العسل.

الأهمية الاقتصادية لمهرجان العسل لا تخفى على أحد، فهو يعرض منتجات النحل التي تعد مصدر رزق لكثير من الأسر في المنطقة، ويسهم في ترويج هذه المنتجات محلياً ودولياً. لكن، الجانب الاجتماعي والثقافي للمهرجان يعتبر ركنًا أساسيًا في أهميته، حيث يجمع بين الأفراد ويعكس تراث وثقافة المنطقة.

close