إختبار يبين إذا كان لديك ورم بالدماغ بالفعل ام لا

في عالم الطب، تظهر بين الحين والآخر ابتكارات تحمل في طياتها أملاً جديدًا لمرضى عانوا طويلاً من محدودية التقنيات الطبية. أحدث هذه الثورات تمثل في اختبار TriNetra-Glio الذي طوره علماء بريطانيون، والذي يعد بمثابة نقلة نوعية في مجال تشخيص سرطان الدماغ.

كيف يعمل اختبار TriNetra-Glio؟

تتميز هذه التقنية الجديدة بقدرتها على الكشف عن سرطان الدماغ دون الحاجة إلى الخزعة الجراحية، وهو أمر كان حتى وقت قريب يعتبر من الإجراءات المعقدة والمؤلمة للمرضى. يعمل اختبار TriNetra-Glio عبر رصد قطع من الحمض النووي الخاص بالورم تطفو في مجرى الدم، وبهذا يمكنه اكتشاف أنواع مختلفة من أورام الدماغ مثل الورم الأرومي الدبقي والورم النجمي والورم الدبقي قليل التغصن.

أهمية الاكتشاف

يعتبر الورم الأرومي الدبقي النوع الأكثر شيوعاً من سرطان الدماغ لدى البالغين، وهو يتميز بسرعة نموه وشدته. لذلك، يعد هذا الاختبار خطوة هامة نحو تحسين فرص الكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان، مما يساهم في زيادة فرص العلاج والشفاء.

أجرى الباحثون دراستهم الأولية حول دقة الاختبار في مركز “التميز لأبحاث أورام الدماغ” التابع لـ “إمبريال كوليدج” في لندن، وأظهرت النتائج أن الاختبار يتمتع بحساسية تحليلية عالية ودقة كبيرة. وتبعث هذه النتائج الأمل في قلوب الكثيرين، حيث يسعى الباحثون الآن لإجراء دراسات أكبر في المملكة المتحدة للتحقق من صحة النتائج واعتماد الاختبار بشكل نهائي كأسلوب جديد للكشف عن سرطان الدماغ خلال أقل من عامين.

رؤى الخبراء وتوقعات المستقبل

يشيد استشاري جراحة الأعصاب، كيفن أونيل، بالاختبار الجديد، موضحًا أنه يساعد في تسريع تشخيص سرطان الدماغ ويمكن الأطباء من تطبيق علاجات مخصصة. وفي ضوء حقيقة أن أقل من 1% من مرضى سرطان الدماغ يعيشون لأكثر من عشر سنوات، يأتي هذا الاختبار كشعاع أمل لتحسين هذه الإحصاءات المؤلمة.

close