وزارة التعليم السعودية توضح الحالات الوحيدة التي يمكن خلالها اداء الاختبارات عن بعد

أعلنت وزارة التعليم السعودية عن معايير جديدة تتعلق بتأدية الاختبارات عن بُعد في حالات خاصة، وذلك في إطار سعيها لتوفير تعليم مرن وشامل يراعي الظروف المتنوعة للطلاب.

الحالات الخمس الاستثنائية لتأدية الاختبارات عن بُعد

  1. الطلاب في السجون أو الإصلاحيات: يُسمح لهؤلاء الطلاب بأداء الاختبارات عن بُعد وفقًا لإجراءات محددة، مما يعكس حرص الوزارة على توفير التعليم لكل فئات المجتمع.
  2. الطلاب ذوي الظروف الصحية الطارئة أو المزمنة: هذا يشمل الطلاب الذين تمنعهم حالتهم الصحية من الحضور الفعلي للمدرسة.
  3. الطلاب المقيمون في المنزل لأسباب صحية شديدة: يشمل هذا الفئة الذين لديهم أمراض معدية أو حالات صحية تتطلب إقامة طويلة في المنزل.
  4. الدارسون المرابطون على الحدود: تقديرًا لظروفهم الخاصة، يُسمح لهم بأداء الاختبارات عن بُعد.
  5. المرضى في مراكز الأورام: يتيح هذا الاستثناء للطلاب المنومين في مراكز الأورام إمكانية مواصلة تعليمهم.

الإجراءات المتبعة لتأدية الاختبارات عن بُعد

لضمان تطبيق هذه الاستثناءات بشكل عادل ومنظم، تطلب وزارة التعليم تقديم التقارير الطبية والمستندات الرسمية اللازمة لإثبات الحالة. بعد التحقق من هذه الوثائق، يتم تشكيل لجنة خاصة لإصدار القرارات المناسبة بشأن كل حالة على حدة. هذا يضمن توفير بيئة تعليمية مرنة وعادلة تراعي احتياجات الطلاب المتنوعة.

close