إختفاء مواطن سعودي في ظروف غامضة وسط مخاوف من جريمة قتل بالبحر بعد العثور علي كامل متعلقاتة ..شاهد فيديو

في قلب بحر مستورة، تتواصل قصة مثيرة للقلق والاهتمام، حيث لا يزال البحث جارياً عن المواطن الستيني، حميد سلامة الظاهري، الذي اختفى تحت ظروف غامضة. هذه القضية ليست مجرد حادثة عابرة، بل تعكس العديد من الجوانب الإنسانية والاجتماعية في حياتنا.

منذ تسعة أيام، وقلوب أهالي منطقة الفواهة بمركز مستورة تتقلب بين الأمل والخوف. حميد، الذي يبلغ من العمر 65 عاماً، انطلق في رحلة صيد كانت تبدو عادية يوم السبت الموافق 21 يناير. لكن ما لم يتوقعه أحد هو أن هذه الرحلة ستتحول إلى لغز محير ومؤلم.

الجهود المبذولة في عمليات البحث والإنقاذ تعكس التضامن والإخاء الذي يجمع أفراد المجتمع. فرق التطوعية، فرق الإنقاذ، المتطوعون من المواطنين، وحرس الحدود، كلهم يعملون بلا كلل في محاولة لكشف مصير حميد. وعلى الرغم من العثور على مركبه فارغاً، فإن أثره لا يزال غائباً، مما يزيد من تعقيد الأمر ويثير العديد من التساؤلات.

من التفاصيل المحزنة في هذه القصة، ما ذكره أحد معارف المفقود حول اليوم الأخير الذي شهد تواجد حميد. تناول العشاء مع صديقين قديمين، أحدهما يمني والآخر مواطن، قبل أن يفترقوا، ويطلبا منه اللحاق بهما في موقع آخر. لكنهما، عندما عادا للبحث عنه في اليوم التالي، وجدا أنه قد اختفى.

حميد الظاهري، المعروف بحبه وشغفه لصيد السمك، كان دائماً ما يجد في البحر ملاذه ومتعته. يُقال أنه كان يدخل البحر حتى عمق 15 كيلومتراً ليمارس هوايته المفضلة. لكن، هذه المرة، ذهب ولم يعد، مخلفاً وراءه أسئلة كثيرة وقلوباً معلقة بالأمل.

close