هام إجراء عاجل من إدارة الحج والعمرة بمنع الزوار من إصطحاب متعلقات الأطفال إلي داخل صحن الطواف

في ظل الجهود المستمرة لتسهيل زيارة الحرمين الشريفين، أعلنت الهيئة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن تحديثات مهمة تخص إدخال عربات الأطفال داخل المسجد الحرام. تأتي هذه الخطوة في إطار سعي الهيئة لتوفير تجربة عبادية مريحة وآمنة للزوار، وخصوصاً الأسر التي تصطحب أطفالها.

المواقع المسموحة لعربات الأطفال

أوضحت الهيئة أنه بات يُسمح بإدخال عربات الأطفال إلى المطاف في الأدوار العلوية، وهو ما يُعد خبرًا سارًا للأسر الزائرة. كما أشارت إلى إمكانية دخولها إلى المسعى، مع تحديد مسارات خاصة لتسهيل حركة الزوار وضمان عدم تعطيل الطواف أو السعي.

من الجدير بالذكر أن توسعة الملك فهد – رحمه الله – تُعد النقطة الرئيسية لدخول عربات الأطفال إلى المسجد الحرام. تسهم هذه التوسعة في تيسير الحركة وتقليل الازدحام، مما يجعلها خيارًا مناسبًا للأسر.

قيود على دخول عربات الأطفال

مع ذلك، أكدت الهيئة على بعض القيود الهامة. يُمنع دخول عربات الأطفال إلى صحن المطاف، وذلك للحفاظ على سلامة وأمان الطائفين. كذلك، في حالات الازدحام الشديد بأدوار المطاف والمسعى، يتم منع دخولها تجنبًا لأي مخاطر قد تنجم عن الازدحام.

تُعد هذه التنظيمات خطوة إيجابية تصب في مصلحة الزوار، حيث تسهم في توفير تجربة زيارة أكثر راحة وأمانًا للأسر التي تزور الحرمين الشريفين مع أطفالها. إن العمل على تحقيق التوازن بين تسهيل الحركة والحفاظ على النظام والأمان يعكس حرص الهيئة على تقديم أفضل الخدمات لزوار بيت الله الحرام.

التأكيد على السلامة والأمان

يُشدد على أهمية الالتزام بالتعليمات والإرشادات التي تصدرها الهيئة، خاصة فيما يتعلق بالمواقع والأوقات التي يُسمح فيها بإدخال عربات الأطفال. هذا الالتزام يضمن تجربة زيارة آمنة ومريحة للجميع، ويساعد في الحفاظ على النظام والسكينة داخل الحرمين الشريفين.

close