بسبب الفقع الامن يتمكن من القبض علي 3 مواطنين ويتوعد بالمزيد لضبط الحدود! إحذر لا يصطادوك

في ظل الجهود المتزايدة لحماية البيئة والحياة الفطرية، تبرز أهمية الدور الذي تلعبه القوات الخاصة للأمن البيئي في المملكة العربية السعودية. مؤخراً، أعلنت هذه القوات عن ضبط ثلاثة مخالفين لنظام البيئة، وذلك لارتكابهم مخالفة جسيمة تمثلت في دخولهم إلى المحميات الملكية دون تصريح، وهو ما يعد اعتداءً صريحًا على النظم البيئية الهشة.

تقع محمية الملك سلمان في منطقة تبوك، وهي إحدى المحميات الملكية التي تحظى بأهمية كبرى نظرًا لتنوعها البيولوجي وخصوصيتها البيئية. يأتي دور القوات الخاصة للأمن البيئي كحامي لهذه المحمية من التعديات، مثل البحث غير المشروع عن نبات الكمأ، المعروف أيضاً باسم الفقع، وهو نبات صحراوي ذو قيمة اقتصادية وبيئية.

بعد القبض على المخالفين، أشارت القوات إلى تسليم المضبوطات للجهات المختصة واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحق المتهمين. يمثل هذا الإجراء رسالة واضحة للجميع بأن الدولة جادة في تطبيق القوانين البيئية وحماية المحميات الطبيعية من أي نوع من الاعتداءات.

أكدت القوات على أهمية دور المواطنين في حماية البيئة، حيث حثت الجمهور على الإبلاغ عن أي حالات تمثل اعتداء على البيئة أو الحياة الفطرية. وقد خصصت أرقامًا محددة للتواصل في حال رصد مثل هذه المخالفات في مناطق مختلفة من المملكة.

تحذيرات وعقوبات ضمان الامتثال للقوانين الخاصة بالمحميات

كما حذرت القوات من مغبة دخول المحميات الملكية والطبيعية دون الحصول على التصاريح اللازمة، مشددة على أن هناك عقوبات مالية تصل إلى 5000 ريال في حالة مخالفة هذه القوانين. هذه العقوبات تأتي في إطار السعي الحثيث لضمان الامتثال للقوانين البيئية وحماية الثروات الطبيعية للمملكة.

يجسد هذا التحرك من قبل القوات الخاصة للأمن البيئي في المملكة العربية السعودية التزاماً قوياً بحماية البيئة والحفاظ على التنوع البيولوجي. إن مثل هذه الجهود تعتبر حيوية في ضمان استدامة الثروات الطبيعية للأجيال القادمة، وتعكس الوعي المتزايد بأهمية الحفاظ على البيئة كجزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة.

close