بعد ان اشتكي امام الحضور نائب أمير مكه يعالج وصول المياة لأحد القري في يومين فقط!

استجابت شركة المياه الوطنية في القطاع الغربي بسرعة فائقة لشكوى تقدم بها مواطن لنائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز.

عندما التقى نائب الأمير الأهالي واستمع إلى مطالبهم، كانت هناك شكوى محورية تتمثل في عدم توفر المياه بشكل مناسب في قرية الطفيل. هذه القرية، التي وصفها المواطن كواحدة من أكبر قرى شمال المحافظة، كانت تعاني من هذه المشكلة لفترة ليست بالقصيرة.

الاستجابة لم تكن مجرد وعود؛ بل تمت بخطوات عملية وسريعة. فقد أحال نائب الأمير الشكوى مباشرةً إلى رئيس القطاع الغربي لشركة المياه الوطنية، الذي كان متواجداً في الجولة ضمن مسؤولي القطاعات الحكومية. ومن ثم، أعلنت الشركة عن توفير الخدمة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع من خلال القنوات الرقمية.

 

في عالم تسوده الديناميكية والسرعة، تبرز أهمية الاستجابة السريعة لمطالب السكان كمثال حيّ على التكامل بين الإدارة الفعالة والتواصل الناجح. لقد شهدنا مؤخرًا نموذجًا رائعًا لهذا التكامل في تجاوب شركة المياه الوطنية مع شكوى مواطن التقى بنائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، في محافظة الليث.

لم تمضِ سوى 48 ساعة حتى أعلنت الشركة استجابتها، مؤكدة تقديم الخدمة على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع. هذا التحرك السريع ليس مجرد رد فعل على شكوى، بل هو دليل على الفهم العميق لأهمية المياه في حياة الناس والالتزام بتلبية احتياجاتهم وفي عصر الرقمنة، تتيح الشركة للسكان طلب صهاريج المياه بخطوات بسيطة وميسرة عبر قنواتها الرقمية. هذا النهج يسهّل على السكان الحصول على المياه، ويعكس كيف يمكن للتكنولوجيا أن تكون في خدمة الإنسان.

close