البكيري يفتح النار علي اتحاد الكرة ورئيسة ويطالبهم بالإستقاله “أفشل إتحاد علي مر تاريخ السعودية”

الخروج المفاجئ للمنتخب الوطني على يد منتخب كوريا الجنوبية، بركلات الترجيح التي انتهت بنتيجة 4-2، لم يكن مجرد خسارة في مباراة، بل كان له تداعيات أعمق تعكس حالة الكرة في البلاد أثارت هذه الخسارة ردود فعل قوية، خاصة من قبل الإعلامي الرياضي المعروف محمد البكيري. تصريحه الصريح والجريء حول الحاجة إلى “الإطاحة برأس اتحاد الكرة ورئيسه” يكشف عن مستوى الإحباط الذي شعر به الكثيرون. يرى البكيري أن الاتحاد الحالي هو “أفشل اتحاد كرة مر على كرتنا”، وهذا تصريح قوي يعكس مدى الألم والخيبة التي شعر بها المشجعون والمحللون على حد سواء.

الضخ المالي والإمكانيات المهدرة

يتطرق البكيري أيضاً إلى الجانب المالي والإمكانيات التي توفرت للاتحاد وللمنتخب. في عالم كرة القدم الحديث، يعد الدعم المالي والبنية التحتية من أهم عوامل النجاح. ومن هنا، تأتي الإشارة إلى أنه رغم كل هذا الدعم، لم تتحقق النتائج المرجوة. هذا يطرح تساؤلات حول كيفية استخدام هذه الموارد وما إذا كانت الإدارة الحالية قادرة على استغلالها بالشكل الأمثل.

تعليقات البكيري لا تتوقف عند نقد الوضع الحالي فحسب، بل تمتد لتكون دعوة صريحة لإعادة النظر في إدارة الكرة في البلاد. هذا النوع من التصريحات يمكن أن يكون بمثابة نقطة تحول في كيفية إدارة اللعبة. الحاجة إلى التغيير واضحة، والأمر يتطلب أكثر من مجرد تغيير الوجوه؛ يتطلب نهجاً جديداً في الإدارة والتخطيط والتطوير.

close