بعد هروبة وخروجة من ملعب المباراة شاهد ياسر القحطاني يفتح النار علي مدرب المنتخب مانشيني بعد هزيمة كوريا

في ليلة كانت تعج بالتوتر والآمال المعقودة، شهدت الملاعب الآسيوية واحدة من أكثر المباريات إثارة وتشويقًا في ثمن نهائي كأس أمم آسيا، حيث واجه المنتخب السعودي نظيره الكوري الجنوبي في مباراة قوية ومحفوفة بالتحديات. المباراة، التي تابعها الملايين حول العالم، انتهت بفوز كوريا الجنوبية بركلات الترجيح في مشهد أثار مزيجًا من الإعجاب والجدل في آنٍ واحد.

لا شك أن تصرف المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني، الذي قرر مغادرة الملعب قبل انتهاء المباراة وركلات الترجيح، قد أثار الكثير من الأسئلة وعلامات الاستفهام. ياسر القحطاني، النجم السابق للهلال والمنتخب السعودي، عبر عن استيائه من هذا التصرف عبر قنوات BEIN Sports، متسائلًا عن الأسباب التي دفعت مانشيني لاتخاذ مثل هذه الخطوة الجريئة والمثيرة للجدل.

من جانبه، دافع مانشيني عن أداء الأخضر، مشيدًا بمستوى اللاعبين رغم الخروج المبكر من البطولة. وعلى الرغم من تقديره للأداء القوي الذي قدمه المنتخب، إلا أنه اختار الصمت بشأن أسباب مغادرته الملعب، مما أثار المزيد من التكهنات والتأويلات.

قد يُنظر إلى قرار مانشيني بمغادرة الملعب كتعبير عن الإحباط أو ربما كاستراتيجية نفسية للتأثير على اللاعبين أو الجمهور. ومع ذلك، فإن هذا التصرف يمكن أن يحمل في طياته مخاطر بالنسبة للتماسك النفسي للفريق وثقة اللاعبين في قيادتهم.

على الرغم من الخروج المؤسف من كأس أمم آسيا، يجب على المنتخب السعودي ومدربه النظر إلى الأمام والتركيز على الاستعدادات لتصفيات كأس العالم 2026. الدروس المستفادة من هذه التجربة قد تكون حاسمة في بناء فريق أقوى وأكثر تماسكًا، قادرًا على مواجهة التحديات المقبلة بثقة أكبر.

close