ريهام سعيد تواجهه الطبيب نادر صعب بعد فشل عمليه التجميل «الناس بتهني يابشعة ياردة السجون»

أثارت الإعلامية المصرية ريهام سعيد مؤخرًا الجدل بعد نشرها مقطع فيديو يتناول تجربتها مع عملية تجميلية أجرتها، وذلك ردًا على تصريحات الطبيب اللبناني المعروف نادر صعب.

تعود تفاصيل القصة إلى إجراء ريهام سعيد عملية تجميلية على يد الدكتور نادر صعب، والذي أثار الجدل مؤخرًا بتصريحاته حول عدم دفع ريهام تكلفة العملية بالكامل. هذه التصريحات دفعت الإعلامية المصرية للرد بشكل علني، مستخدمة منصات التواصل الاجتماعي لإيصال صوتها.

الحقيقة وراء عملية التجميل

تحدثت ريهام سعيد عن تفاصيل التجربة التي خاضتها، مشيرة إلى أنها دفعت التكاليف المتفق عليها، وأن نتائج العملية كانت جيدة كما توقعت كما ناقشت في الفيديو الأسباب التي دفعتها لاختيار الدكتور نادر صعب لإجراء العملية، وكذلك التحديات التي واجهتها خلال فترة التعافي.

واصلت ريهام سعيد حديثها في الفيديو بنبرة تعكس الألم والاستياء، فهي تتحدث عن تجربة شخصية مؤثرة تخصها وابنها. تقول ريهام: “ابني ينظر إليّ وهو نايم في الليل، ويسألني ببراءة ‘مامي ليه عينيكي بقت مخيفة؟'”هذه الكلمات لا شك أنها أثرت في قلب أي أم، حيث تواجه الحيرة في كيفية الرد على سؤال طفلها البريء.

تقول ريهام: “أقول له أن الدكتور يقول علي 15 ألف دولار مدفعتهمش فقرر يشوهني، عشان عملي عملية على قد فلوسي؟ تحب أقول له كدا؟” تكشف ريهام عن جانب آخر من القصة، حيث تتهم الطبيب بأنه قرر تشويهها بسبب خلافات مالية.

مشاعر الغضب والإحباط

تواصل ريهام سعيد تعبيرها عن هذه الأزمة، مستخدمة عبارات تعكس توكلها على الله وثقتها في العدالة تقول “حسبي الله ونعم الوكيل، توجه ريهام حديثها مباشرة للطبيب نادر صعب قائلة: “أنا مش هطلع أتكلم تاني، لو مهما قلت، لو مواقع الدنيا كلها، أي حد ينصرك منه لله”بهذه الكلمات، تُظهر ريهام عزمها على عدم الاستمرار في الخوض في الجدل الإعلامي، معبرة عن تركها الأمر لله وعدم رغبتها في مزيد من الصراعات.

واختتمت ريهام حديثها بالتأكيد على ثقتها في القضاء المصري: “القضاء المصري اللي هيجيب لي حقي، وأنا واثقة ثقة عمياء في ربنا ثم في القضاء المصري، وبينا القانون”.

close