طبيب يكشف عن فيتامين يسبب السرطان بسبب نقصة بالجسد ويحذر المواطنين عليك بهذة الأشياء حتي لا تصاب بة في الكبر

فيتامين “د”، هذا العنصر الغذائي الحيوي الذي يُشبه الشمس المشرقة في حياتنا، له دور لا يُمكن تجاهله في الحفاظ على صحة الجسم. قد يبدو الأمر مُبالغًا فيه، لكن الحقيقة هي أن نقص فيتامين “د” ليس مجرد مشكلة صغيرة يمكن تجاهلها. فقد كشف طبيب، في مقطع فيديو تناولته وسائل الإعلام، عن مخاطر قد تبدو خفية ولكنها ذات تأثير عميق على الصحة العامة.

يُحذر الخبراء من أن انخفاض مستويات فيتامين “د” دون الأربعين نانوغرام/ملليلتر يُعرض الإنسان لمخاطر الإصابة بأمراض قلبية وعائية، الأمراض المناعية الذاتية، وحتى السرطان. هذا يعني أن نقص هذا الفيتامين يمكن أن يكون بمثابة باب مفتوح لمجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة.

المعدل المثالي لفيتامين “د”

لكن، كيف يمكننا ضمان الحصول على الفائدة القصوى من فيتامين “د”؟ يشير الطبيب إلى أن المقدار الأمثل لفيتامين “د” في الجسم يجب أن يتراوح بين 60 إلى 80 نانوغرام/ملليلتر. وهذا المستوى ليس فقط لتجنب الأمراض، بل للحفاظ على صحة الجسم وتعزيز الوقاية من السرطانات.

تحديات الحصول على فيتامين “د”

قد يظن البعض أن الحصول على جرعتهم من فيتامين “د” أمر سهل بمجرد التعرض لأشعة الشمس. لكن الواقع مختلف، إذ يواجه العديد من الأشخاص صعوبات في الحصول على فيتامين “د” بسبب ظروف معيشية مختلفة، مثل العمل لساعات طويلة داخل المكاتب أو العيش في مناطق ذات تعرض ضعيف للشمس. هذا يعني أنه يجب اللجوء إلى مصادر أخرى مثل الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين أو المكملات الغذائية.

close