المرور السعودي يوضح من المٌلزم بدفع المخالفات المرورية علي المركبة بعد التعديلات الجديدة

بناءً على ما أكدته الإدارة العامة للمرور، فإن المادة السابعة عشر الفقرة 2 من نظام المرور تُلقي بمسؤولية تسديد المخالفات المرورية، سواء كانت قائمة أم محتملة، على كاهل مالك المركبة أو من يُفوض بذلك. هذا التأكيد جاء ردًا على استفسار أحد المواطنين عبر صفحة المرور الرسمية في “إكس” حول إمكانية تفويض شخص آخر خارج المملكة على الرغم من وجود مخالفات مرورية وانتهاء التأمين على المركبة.

في تطور لافت، أعلنت الإدارة العامة للمرور عن تنفيذها لقرابة 1.8 مليون عملية عبر منصة “أبشر” خلال شهر ديسمبر 2023 وحده. هذه الخطوة تعد شاهدًا على نجاح التحول الرقمي في تسهيل الإجراءات المرورية وتقليل الازدحام، حيث أسهمت هذه العمليات التي بلغت 1,837,996 عملية في توفير الوقت والجهد للمستخدمين.

أهمية التحول الرقمي في إدارة المخالفات المرورية

التحول الرقمي ليس مجرد كلمة طنانة في عالم اليوم؛ بل هو واقع ملموس يسهم في تسهيل حياة الأفراد وتحسين الخدمات المقدمة لهم. من خلال الاستفادة من التكنولوجيا، أصبحت إدارة المخالفات المرورية أكثر يسرًا وكفاءة، مما يُعزز من الالتزام بالقوانين ويُسهل على المواطنين تسوية أوضاعهم المرورية بشكل سريع وفعّال.

من بين العمليات التي تمت عبر “أبشر”، شكل تجديد رخصة سير المركبة النسبة الأعلى بـ 118,122 عملية، يليها إصدار طلب تفويض قيادة بـ 76,941 عملية. هذه الأرقام تعكس الاعتماد الكبير من قبل المستخدمين على الخدمات الإلكترونية لتسهيل إجراءاتهم المرورية.

خدمات متنوعة لتلبية كافة الاحتياجات

إضافة إلى ذلك، تضمنت العمليات 94,869 إذنًا لإصلاح المركبة و68,999 تجديدًا لرخصة القيادة، مما يؤكد على الجهود المبذولة لتقديم خدمات متكاملة تلبي كافة احتياجات المستخدمين. كما تم استبدال 30,300 لوحة مركبة، وتم إسقاط 26,256 مركبة مهملة وتالفة من السجلات، مما يعزز من السلامة والنظام العام في الطرقات.

المبايعة وصلاحية التأمين لم تكن بمنأى عن هذا التحول، حيث شهدت المنصة إجراء 17,043 عملية مبايعة مركبات و4,842 عملية تجديد لصلاحية تأمين المركبات. هذا يدل على الدور الحاسم الذي تلعبه “أبشر” في تيسير وتسريع الإجراءات التي كانت في السابق تتطلب وقتًا وجهدًا كبيرين.

close