إستشاري يحل مشكلة التعامل مع كبار السن بشكل صحيح ومثالية! هذا مايجب عليك ان تفعلة

الحديث عن كبار السن في مجتمعاتنا يفتح بابًا واسعًا للنقاش حول القيم الاجتماعية والدينية التي نحملها تجاههم. أحمد المسند، الاستشاري التربوي والأسري المعروف، يشدد على أهمية هذه القيم في التعامل مع كبار السن، مشيرًا إلى أن مستوى القيم الاجتماعية والتدين يلعب دورًا كبيرًا في هذا الإطار.

في حديثه لقناة “السعودية”، أوضح المسند كيف أن المجتمع السعودي يعكس تلك القيم الدينية في تعامله مع كبار السن، معتبرًا إياهم مصدرًا للحصول على الحسنات من خلال أعمال البر والإحسان. هذه الرؤية تجسد الإيمان العميق بقيمة ومكانة كبار السن في النسيج الاجتماعي والروحي للمجتمع.

أهمية الإحسان في التعامل مع كبار السن

المسند يدعو إلى ضرورة الإحسان في التعامل مع كبار السن، مشيرًا إلى أهمية توعية الأقرباء والمجتمع بأحوالهم. يحذر من الأساليب التي قد تؤدي بهم إلى حالات وفاة مبكرة أو معاناة من اضطرابات نفسية بسبب سلوكيات الآخرين.

إن الدعوة لمزيد من الاهتمام والرعاية لا تقتصر فقط على الناحية المادية والصحية، بل تمتد لتشمل الحالة النفسية والاجتماعية لكبار السن. يُشدد على أهمية عدم عزلهم عن المجتمع، داعيًا إلى السماح لهم بالتفاعل والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية دون الشعور بالنقص أو الضعف أحد الجوانب الهامة التي يلقي عليها المسند الضوء هو الاهتمام بنوعية الغذاء المقدم لكبار السن والعناية بحالتهم النفسية والصحية. يؤكد على أهمية تقديم دعم شامل يضمن لهم العيش بكرامة وسلام في سنواتهم المتقدمة.

close