الكشف عن اسباب إرتفاع أسعار البصل بالسعودية ووصلة لأسعار جنونية بالمملكة

وفقًا لتصريحات مستشار التخطيط الإستراتيجي عبدالعزيز السحيباني، يواجه البصل أزمة عالمية تجعله سلعة ثانوية في السوق، مع العلم أن الإنتاج المحلي يشكل 44% فقط، ما يعكس تحديات كبيرة بسبب ارتفاع التكلفة على المزارعين.

تكمن إحدى الصعوبات الرئيسية في ارتفاع تكلفة إنتاج البصل للمزارع المحلي، وهو ما يضطره في بعض الأحيان لبيع المحصول بتكلفة أقل من التكاليف الفعلية. هذا الوضع يؤدي إلى تراجع الاهتمام بزراعة البصل، خاصة مع تسجيل ارتفاعات قياسية في الأسعار تصل إلى 100% و200% في بعض المناطق، نتيجة لتوقف الاستيراد من دول معينة والتحديات العالمية التي تواجه السوق.

من جانب آخر، أشار السحيباني إلى أن السلسلة الغذائية للبصل، التي تمتد من المزرعة إلى المستهلك، تعاني من تحديات متعددة بسبب وجود وسطاء يؤدون إلى ارتفاع الأسعار. يؤكد هذا الواقع على ضرورة إيجاد حلول عملية لتقليل الفجوة بين المزارعين والمستهلكين، مثل تأسيس جمعيات تعاونية تسمح للمزارعين ببيع منتجاتهم مباشرةً للمستهلكين بأسعار عادلة، مما يساعد في كسر حلقة الجشع ويضمن وصول البصل بسعر مقبول للجميع.

لمواجهة هذه الأزمة، من الضروري التركيز على استراتيجيات متعددة تشمل دعم المزارعين محليًا عبر تقديم الإعانات أو التسهيلات اللازمة لخفض تكلفة الإنتاج، وكذلك تعزيز التكنولوجيا الزراعية لزيادة الكفاءة والإنتاجية. إضافةً إلى ذلك، يجب تشجيع الاستثمار في البنية التحتية للزراعة والتوزيع لتسهيل وصول المنتجات إلى السوق بأقل تكلفة ممكنة.

close