قرار عاجل بنقل البطة والقط من كورنيش الخبر لهذا السبب الهام شاهد تجمهر المواطنين ومحاولات الهروب

في مشهد لا يتكرر كثيرًا، اجتمعت عيون المتابعين حول قصة غير عادية لقط وبطة، أُطلق عليهما اسم “كبلز الخبر”، تحولت حكايتهما إلى حديث المدينة ومادة دسمة على مواقع التواصل الاجتماعي. لنغوص معًا في تفاصيل هذه القصة التي تتجاوز كونها مجرد مقطع فيديو، لتصبح رمزًا للصداقة غير المتوقعة.

تم توثيق لحظة نقل القط والبطة، المعروفين إعلاميًا بـ”كبلز الخبر”، داخل قفص من كورنيش الخبر، في مشهد جمع بين الدفء والغرابة. الفيديو الذي انتشر عبر المنصات الرقمية أظهر الثنائي الغريب داخل القفص، وهما يُنقلان بعناية تحت أنظار شخصين، فيما تجمع حولهما العديد من الأشخاص بالإضافة إلى الحارس المكلف بحمايتهما.

لم تبدأ القصة من هنا، بل كانت البداية عندما تداول الناس فيديو للبطة وهي تتبع القط في محاولة للتقرب منه. هذه اللقطات الأولية التي بدت كمشهد من فيلم كارتوني، لاقت اهتمامًا واسعًا وتعاطفًا من الجمهور. لكن القصة أخذت منحى آخر عندما تم تداول مقطعي فيديو تظهر فيها مشاجرة بين الاثنين، أدت إلى إصابة القط في فمه. ومع تزايد الاهتمام، وجدت البطة والقط نفسيهما محاطين بجمع من الناس، مما استدعى تكليف حارس خاص بهما.

ما يجعل هذه القصة ملفتة ليس فقط العلاقة الفريدة بين القط والبطة، بل أيضًا كيف أن الحيوانات تعلمنا دروسًا في الصداقة والتعايش بالرغم من الاختلافات. إنها تذكير بأن الرحمة والتفاهم لا يقتصران على البشر وحدهم.

close