بشروط ميسرة جديدة وزارة التعليم السعودية تعلن إتاحة فرصة جديدة للتسريع من إنتقال الطلاب من صف لصف اعلي

مبادرة جديدة من وزارة التعليم تعد كفرصة ذهبية للطلاب المتفوقين الذين يسعون إلى تخطي الحدود وكسر القيود الدراسية التقليدية. هذه الفرصة ليست مجرد تقدير للجهود الاستثنائية، بل هي دعوة لتحقيق الطموحات وتسريع خطوات النجاح.

معايير التميز والتأهيل للتسريع

لكن، هل فكرت يومًا ما يتطلبه الأمر لتكون أحد هؤلاء الطلاب المتفوقين؟ ببساطة، الأمر يتطلب أكثر من مجرد الذكاء. تحدد وزارة التعليم معايير صارمة للتأهيل لهذه الفرصة، تبدأ بضرورة تحقيق الطالب لمعدل عام 95% فأعلى، بالإضافة إلى التفوق في المقررات الرئيسية كالعلوم، الرياضيات، اللغة العربية، واللغة الإنجليزية بنسبة 98% فأعلى.

ولا تقتصر المتطلبات على الأرقام فقط؛ فالطالب المرشح للتسريع يجب أن يحظى بتزكية من معلميه، إلى جانب تعبئة استمارات خاصة تقيّم قدراته وسماته الشخصية والأكاديمية. هذه الخطوات ليست مجرد إجراءات روتينية، بل هي جزء من عملية تقييم شاملة تهدف إلى التأكد من جاهزية الطالب للقفز إلى المستوى التالي من التحديات الدراسية.

أبعاد التسريع الدراسي

تتجاوز فائدة التسريع الدراسي الجانب الأكاديمي لتشمل تطوير القدرات الشخصية للطالب، مثل الثقة بالنفس، الاستقلالية، والمهارات الاجتماعية. إنها تجربة تحفيزية تفتح أمام الطلاب المتميزين أبوابًا لاستكشاف مواهبهم وقدراتهم إلى أقصى حد، وتمكينهم من التفوق والإبداع في مجالات متعددة.

close