الدكتور النمر يكشف عن الجلطة الساكنة! إنتبة بتحصلك وانت مو داري وهذا هو افضل تصرف

تتسارع وتيرة الحياة وتزداد معدلات الإصابة بأمراض القلب، تبرز أهمية الوعي الصحي والفحوصات الدورية للكشف المبكر عن الأمراض. مؤخرًا، ألقى الدكتور خالد النمر، استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين، الضوء على موضوع هام ومثير للقلق يتعلق بجلطات القلب التي قد تحدث دون أن يشعر بها الشخص.

جلطة القلب الصامتة العدو الخفي

عبر منصة “إكس”، طرح أحد الأشخاص سؤالاً مفاده: “هل يمكن أن يصاب الإنسان بجلطة قلبية دون أن يتأثر بها أو يدرك وجودها إلا من خلال الأشعة؟”، وأجاب الدكتور النمر بتأكيده على أن هذا الأمر ممكن بالفعل. هذا يعني أن الجلطات الصامتة قد تهاجم القلب دون أي تحذيرات مسبقة أو أعراض واضحة، مما يجعل الوقاية منها تحديًا كبيرًا.

يشدد الدكتور النمر على أهمية الوقاية عبر الفحوصات الدورية والتحكم في الأمراض المزمنة كأسلوب حياة صحي لتقليل خطر الإصابة بهذه الجلطات الصامتة. فالتشخيص المبكر يمكن أن ينقذ حياة الكثيرين من خلال تجنب المضاعفات الخطيرة التي قد تنشأ عند ترك هذه الجلطات دون علاج.

لحماية أنفسنا من هذا الخطر الخفي، من الضروري اتباع نمط حياة صحي يشمل التغذية السليمة، ممارسة الرياضة بانتظام، والابتعاد عن التدخين والمواد الضارة. كما يجب على كل فرد الانتباه إلى أهمية الفحوصات الدورية، خصوصًا لمن لديهم تاريخ عائلي مع أمراض القلب أو الأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم.

close