المحامي الشعلان يكشف عواقب الخروج بثوب النوم للشارع إنتبة ترا ماهي سهلة

أثار المحامي زياد الشعلان، في مقطع فيديو تفاعلي نشره على تطبيق “تيك توك”، نقاشًا واسعًا حول قضية تبدو بسيطة للوهلة الأولى لكنها تحمل في طياتها الكثير من الأبعاد الاجتماعية والقانونية.

يناقش الشعلان في مقطعه أن الخروج بثوب النوم إلى الشارع أو البقالة أو أي مكان عام يُعد مخالفة للائحة الذوق العام. ويُشير إلى أن هذه الممارسة قد تستتبع غرامة مالية قدرها 100 ريال، ما يطرح تساؤلات حول كيفية التوفيق بين الرغبة الشخصية في الراحة والبساطة وبين الحفاظ على مظهر يُعتبر مقبولًا اجتماعيًا.

أبعاد الذوق العام وأثرها على المجتمع

الذوق العام ليس مجرد مفهوم ثابت أو قاعدة جامدة، بل هو نتاج للتفاعل الثقافي والاجتماعي داخل المجتمعات. ومن هنا، فإن التعامل مع الظواهر التي تبدو خارجة عن هذا الإطار يتطلب توازنًا دقيقًا بين الحفاظ على الهوية الثقافية للمجتمع وبين احترام الحريات الشخصية.

تعكس الغرامة المالية المفروضة على من يختارون الخروج بثوب النوم في الأماكن العامة رؤية الدولة لأهمية الحفاظ على مظهر عام يعكس قيم ومبادئ المجتمع. ومن خلال هذه الإجراءات، يُسلط الضوء على دور القانون كأداة لتوجيه السلوك العام وتعزيز الاحترام المتبادل بين أفراد المجتمع.

close