بهذة الطريقة وزارة التعليم تكشف كيف يمكن للاباء تقديم ابنائهم في الصفوف الدراسية وتسريع تقدمهم التعليمي بين الصفوف

يأتي التعليم كركيزة أساسية لبناء جيل قادر على مواكبة هذا الزمن الرقمي الجديد ومن هذا المنطلق، أعلنت وزارة التربية والتعليم السعودية عن مبادرة تعليمية فريدة تتيح للطلاب المتميزين فرصة الانتقال إلى صف أعلى من صفهم الحالي.

  • أولى الخطوات نحو تحقيق هذه القفزة الأكاديمية هي التميز في الدراسة. وضعت الوزارة معيارًا يتطلب من الطالب الراغب في التسريع الحصول على معدل تراكمي يبلغ 95% أو أكثر. هذا المعيار يضمن أن الطالب المتسرع ليس فقط مجتهدًا، بل يمتلك أيضًا القدرة الكافية لمواكبة المنهج الدراسي للصف الأعلى.
  • ليس التميز العام فقط ما يبحث عنه المسؤولون، بل يجب على الطالب أن يبرز تفوقًا خاصًا في المواد الرئيسية كاللغة العربية، اللغة الإنجليزية، العلوم، والرياضيات، بمعدل يصل إلى 98%. هذه الشروط تؤكد على أهمية اللغات والعلوم كأساس للتعليم المتقدم.
  • إلى جانب التفوق الدراسي، يجب على الطالب الحصول على تزكية من معلميه في المواد الدراسية. هذه الخطوة تعطي بُعدًا آخر لتقييم الطالب، فهي تنظر إلى الجوانب السلوكية والتفاعلية داخل الصف وتقييم القدرة على التكيف والتفاعل مع المناهج الأعلى صعوبة.
  • ليست العملية مقتصرة على النجاح الأكاديمي فقط، بل يتعين على الطالب أيضًا ملء استمارة مقابلة شخصية واستمارة تقييم سمات الطلبة الموهوبين. هذه الخطوات تساعد في تقييم شامل للطالب يشمل الجوانب الشخصية والابتكارية والقدرة على الابداع.

دليلك لنقل الطلاب بين المدارس

في ظل السعي نحو توفير بيئة تعليمية مثالية لأبنائنا، قد يجد البعض منا ضرورة لنقل أبنائهم من مدرسة إلى أخرى. قد تكون الأسباب متعددة، منها الانتقال إلى منزل جديد أو البحث عن بيئة تعليمية أفضل.

  • مكان إقامة الطالب وأسرته. لا بد أن يكون الانتقال إلى مدرسة جديدة مرتبطًا بتغيير الإقامة إلى المنطقة التي تقع فيها المدرسة المراد الانتقال إليها. هذا يعني أن النقل ليس مجرد رغبة، بل يجب أن يكون مبنيًا على أساس ملموس ومتعلق بمكان السكن.
  • من الضروري أن يكون لولي أمر الطالب حساب مفعل على منصة نور، البوابة الإلكترونية التي تسهل الكثير من الإجراءات التعليمية. هذا الحساب سيكون بمثابة الوسيلة التي من خلالها يمكن تقديم طلب النقل، مما يجعل العملية أكثر يسرًا وتنظيمًا.
  • ليس كل نقل مسموحًا به بشكل عشوائي. يجب أن تلتزم العملية بمعايير محددة تضمن تكافؤ الفرص والجودة التعليمية. من هذه المعايير، أن تكون المدرسة المراد النقل إليها حكومية أو أهلية، مما يعني ضرورة النظر في نوعية المدارس والبرامج التعليمية المتاحة.
  • يجب أن يكون النقل مبنيًا على رغبة صادقة وواضحة من ولي أمر الطالب. هذا يعني أن قرار النقل يجب أن يكون مدروسًا ومتوافقًا مع مصلحة الطالب التعليمية والنفسية.

1 1

close