تصرف سريع من خيسوس بعد إصابة سالم الدوسري هكذا تدار الفرق

يعيش جمهور نادي الهلال السعودي على وقع مزدوج من المشاعر. من جهة، يغمرهم الفرح بسلسلة الإنجازات المبهرة التي حققها فريقهم، ومن جهة أخرى، يخيم القلق على قلوبهم بشأن مستقبل نجمهم المحبوب، سالم الدوسري لا شك أن فوز الهلال الساحق على نادي النصر بنتيجة هدفين دون رد، كان لحظة عظيمة من لحظات الفخر والسعادة لجمهور الزعيم. هذا الفوز ليس إلا إضافة جديدة إلى خزينة إنجازات النادي التي لا تتوقف عن النمو، خاصة بعد تتويجهم بكأس موسم الرياض، الذي يؤكد مجددًا هيمنتهم وتفوقهم في المشهد الكروي السعودي.

وسط هذه الفرحة، جاءت الصدمة بإصابة سالم الدوسري، الجناح الموهوب لنادي الهلال، إثر تدخل عنيف من لاعب النصر علي لاجامي. هذه الإصابة أثارت موجة من القلق بين محبي الزعيم، خاصة وأن الدوسري يعتبر من الركائز الأساسية للفريق. الإصابة التي تعرض لها في الدقيقة السبعين من المباراة، والتي أدت إلى خروجه مستبدلاً بمحمد كنو، كانت عبارة عن كدمتين، واحدة في الظهر والأخرى في مفصل القدم.

التقارير الطبية أشارت إلى طبيعة الإصابة ونتج عنها قرار المدير الفني، خورخي خيسوس، بإعفاء الدوسري من التدريبات الجماعية للفريق مؤقتًا. هذا القرار يبرز حرص النادي على سلامة لاعبيه ويؤكد على النهج الاحترافي الذي يتبعه الهلال في التعامل مع مثل هذه المواقف. الأمل يحدو جمهور الهلال بأن يعود نجمهم المحبوب إلى الملاعب بأسرع وقت، خاصة مع اقتراب موعد المواجهة الهامة ضد سباهان الإيراني في بطولة دوري أبطال آسيا.

رغم الإصابة، الآمال معقودة على مشاركة الدوسري في المباريات القادمة، خاصة في دوري أبطال آسيا. الروح القتالية التي يتمتع بها سالم والدعم اللامحدود من الجمهور والإدارة، كلها عوامل تبشر بعودة قوية لهذا النجم. المعجبين يترقبون بشغف كبير خبر عودته للمشاركة في التدريبات ومن ثم المباريات، مؤمنين بأن عزيمته وإصراره ستتجاوز هذه المحنة.

close